IN COVER

18 avril 2012

هوما وين و آحنا وين..؟

مواطن إيطالي مسافر على الخطوط الإيطاليّة آليطاليا من روما إلى تونس ..جلب إنتباهو موقف على متن الطائرة إليّ إستقلّها للرحلة متاعو: زوز مواطنين توانسة وقع ترحيلهم إلى تونس على متن الطائرة معاه.. عادي.. حاجة تصير كلّ ما يقتضي الأمر بما أنّ وجود المواطنَيْن موش قانوني على الأراضي الإيطالية فوجب ترحيلهم .. لكن إلّي ما فهموش المواطن الإيطالي هو علاش رابطينلهم يديهم و حاطينلهم شريط لاصق على فمّهم؟


هاج و ماج الإيطالي و قام يحكي مع البوليس و إليّ زاد على ما بيه عدم المبالاة متاع المسافرين إليّ معاه قدّام المعاملة الغير إنسانيّة للتوانسة  .. طلب من البوليس يعاملهم خير من هكاّ و ما راعو إلاّ أن الجواب كان بارد مفاده إنّو لازم يرجع يقعد في بقعتو و إنّو العمليّة عاديّة لا دخل له فيها..
رغم هذا نجح الإيطالي  في أخذ صورة لواحد من التوانسة يظهر فيها الشريط اللاصق على فمّو و حطها على صفحتو على الفايسبوك و معاها سرد للقضيّة بأسلوب فيه لوعة كبيرة و إستنكار و هو يتسائل فيها إذا كان هذه الحضارة و الديموقراطيّة إلي وصلتها الدول الأوروبية؟ *

* " Questa è la civiltà e la democratia europea .? "

إليّ شدّ إنتباهي هو سرعة إنتشار الخبر و وصولو من الفايسبوك إلى تويتر وين شفتو أنا ... حزّ  في نفسي إلي ولاد إبلادي تتمرمد في الداخل و الخارج و زيد قريت التعاليق و شفت قدّاش من مرّة وقع تداول الخبر..الناس إليّ علّقت على الخبر  في معضمها تستنكر و تندّد و موش عاجبها معاملة البوليس للزوز توانسة .
..  و تفكّرت تعاليق أولاد بلادي كيف يشوفوا تصاور واحد منهم ياكل في طريحة من عند البوليس .. ما ترى كان  : "يستاهل؟" .."و هو آش عمل؟" .."آش لزوّ يتظاهر و إلاّ يعتصم؟" .."جابها إرّوحو" .. إلخ إلخ إلخ
وقتها قلت ... إيييييه وقتاش نوليّو كيفهم؟ شوف هوما وين و آحنا وين..؟

التصويرة إليّ حكيتلكم عليها 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire