IN COVER

12 juin 2012

ميساج لخويا لعزيز السلفي و إخوانه


عزيزي السلفي التونسي و إلاّ عزيزي المسلم التونسي أُون جينيرال .. و الله فرحت برشة كيف هبيّت هبّة وحدة لنصرة الإسلام و لنصرة نبيّك ضدّ الصور المسيئة و كيف قمت خرجت للشارع و خرّجت الڨرينتا إلي فيك على الحاكم و حرقت المحاكم و رموز السيادة و هيبة الدولة و عثت في الدنيا فسادا مصلي عنيبي .. حوتة عليك
لكن عزيزي ما نتفكرش ريتك حركت صبع ساقك وقت برّسمي المسلمين الكلّ قاموا ضدّ الإهانة الدنماركية و الصور إلي بالمجدّ مسيئة آكيليّ بالضبط" كيما تقولوا عندكم في الأحياء إلي الكلّ فيها يا عيني حيعيط من الإيمان"
عزيزي السلفي عزيزي المسلم إلي مازلت جديد في دومان الإسلام .. وقتها عاد زعبع البعبع العظيم كان مسكر اللعب .. وقتها إلي يحلّ فموّ .. لا نصرة الرسول ولا هم يحزنون
وقتها عباد في الرديف ماتت تحارب على اللقمة و حرقت و كسرت و زعبع كانت الرجال تقوم تسبلوا الراتسا متاع جد بوه

وقتها كان قمتو و حرقتو راكم ربحتونا الوقت و رانا قلنا شابو !!! أماّ جايين تواّ تحبو ركبة.. يبطا شويّة

هيا أنفخ شـــــــــــــــــــلبـــــــوق

Mise à jour : 

Ah oué.. sinon admirez ce discours et profitez bien de ce que cela va engendre par la suite entre la réactions des sympathisants, des "moutons" et bien entendu des "mondassine"s, casseurs, milices et mercenaires qui roulent pour le compte des uns et des autres!! ... et si cela profite à quelques-uns qui préféreraient voir le pays en feu, il nuit gravement à l'Islam et l'image qu'on lui donne et à la Tunisie ..


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire