IN COVER

03 janvier 2012

جانفي 1984

عمري  وقتها 8 سنين .. نقرا  في المدرسه الإبتدائية


 أوّل مرّة نرا مظاهرات في حياتي .. نسكن في قلب العاصمة و من شباك بيتي نرا كلّ من يهبّ و يدبّ.. و خاصّة نشمّ اللاكريموجان 
 شفت و سمعت ناس غاضبة يصيحوا "خبز و ماء و مزالي لا".."وع وع وع مزالي ياضبع" ...شفتهم يجريوا و البوليس يجري وراهم، يضرب فيهم و يلمّ فيهم بوه على خوه، البوليس اللي ما كنت نعرف منوّ كان البوليس اللي واقف يسيّر في حركة المرور ريتو أنواع و أشكال 
 شفت الدبابات من شباك بيتي جات وقفت في ساحة علي بلهوان وين كانوا يوقفوا الكيران الصفر، والكيران ماعادش تجي ..



عملت كيف ماري آنتوانات.. كيف سألت "شبيهم؟ علاه يصيحوا؟ خوفوني!!" جاوبوني:"الخبز غلا عليهم" قلت: "إي علاه ما ياكلوش 
حاجا أخرى.. تي أنا نكره الخبز.." فهمت اللي هوما ناس كانوا بالسيف خالطين على حقّ الخبز .. وكرهت مزالي 

تعلّمت كلمات جدد ماقريناهمش في المكتب كيما "حضر الجولان" و" كرتوش أبيض" و "رافِل" و غيرهم و توحشت المكتب و صوحابي و الأيام طوالت عليّا، تخنقت و فدّيت 



حتّى نهار طلّ علينا المجاهد الأكبر  في التلفزة و نتفكرّ قال حاجة كيما "الخبز و الماكالونة" ... شدتّني غصّة ولّيت نبكي و لا عرفت بالفرحة خاطرني راجعة نقرا و باش نخرج مالقفص الليّ شبابكو و بيبانو الخايخة ماعادش مخليتني نخرج أما إدخلي في ريحة اللاكريموجان اللي هرّالي خشمي و عينياّ.. و إلاّ خاطر فرحانة الليّ الناس باش ترجع تاكل الخبر بعد ما كلاولهم قلوبهم بالطرايح؟؟ و إلاّ نبكي على سعدي و وعدي اللي راجل يديه ترعش و ماعادش يعرف ينطق هو رئيس بلاد الماكالونة..؟؟

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire